a life style

a life style
بهذه الكلمات يبرر أحد الطلاب الجامعيين العرب شربه لسيجارة الحشيش ويرد على من اعترض على سلوكه هذا بأن أغلب رفاقه في الجامعة يدخنون هذا النوع وهم بنفس الوقت مجدون في دراستهم وناجحون في حياتهم …انها محاولة من شاب يافع قليل الخبرة والتجربة في الحياة كي يقنع نفسه بأن ما يفعله هو أمر اعنيادي ولا داعي لاستنكاره !!ولكن ألا يسأل هذا الطالب لما هو محرم دينيا تعاطي أي نوع من أنواع المخدر سواء كان خفيف الاثر أو قوي وواضح الضرر؟؟واذا كان لا يعير للدين أذنا- كما هو المتوقع-أفلا يسأل لما تقف معظم الدول وبرلماناتها ضد تشريعه أو يشرع يحدود حذرة وضيقه ؟ألا يشير الامر الى تسالم العقلاء على مخاطره وأضراره؟؟ثم ماذا يعني قي ثقافة الجيل الحالي من الشباب بأن تتعلق بأسلوب حياة الاخرين دون النظر الى فوائدها وأضرارها ..تلبس على طريقة الغرب الى حد انه لو اقتضت الموضه ومواكبة اخر الصيحات في عالم الازياء أن تترك سروالك هابطا عن مستوى خصرك تفعل أو أن تضع الحلق في أذنيك تفعل أو تمارس الجنس كيفما اتفق تفعل أو تقبل التخنث وتشبه الذكور بالاناث فلا تمانع لان نمط الحياة السائد لا يمانع لا بل لا يعطيك حقا ان تبدي رأيك في اسلوب حياة الاخرين فهذا شأنهم وليس شأنك والقبول يعني الرضا والرضا يقهم منه التسليم والاذعان وهذا يؤدي بطبيعة الحال الى تدهور ووهن منظومة القيم الاخلاقية في شخصيتك أو ما يصطلح عليه بعمى الالوان اذ ينعدم التمييز بين الصح والخطأ بين الخير والشر بين الضار والنافع لابل بين الحق والباطل …ان أزمة الشباب العربي اليوم تتعدى مسألة الانبهار بالغرب والانسحاق امام انماط عيشه انما هي في الجهل المطبق بموروثنا الديني والثقافي الى حد التنكر له والاستنكار عليه مما يسهل عملية الغزو الثقافي واحتلال العقول سيما في ظل الترويج والاشهار لنموذج ديني مجرم ومتوحش يراد من خلاله دفع ما تبقى من مجاميع شبابية قد تراهن على نهضة حضارية من جديد الى اليأس والقنوط والكفر يكل ما يمت الى الدين والمتدينين بصلة.. ويبقى على الواعين في الساحة أن يضاعفوا جهودهم في شتى المجالات والميادين من أجل تقديم نموذج انساني للدين يقوم على اساس متين وواضح بأن سعادة الانسان ورقيه الروحي وكماله المعنوي هو هدف الرسالات السماوية وكل ما يتعارض مع هذه المسلملت يكشف عن زيفها وطبيعتها المبتدعة المضلله وهكذا يمكن للشباب أن يعيش انسجاما بين ما يحمله من أفكار ومعتقدات وبين ما يمارسه من انماط سلوك وحياة

مقالات ذات صلة