IMG_0548كعادته وفي كل عام وبمناسبة مولد سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء ع أقام المجمع الاسلامي في موريال احتفالا خاصا بالمناسبة على مسرح مدرسة سانت أمس في ضاحية سان ليونارد بحضور حشد من العائلات يتقدمهم امام المجمع الشيخ علي سبيتي وسماحة السيد رياض المؤمن  وممثل عن النائب الفيدرالي الليبرالي لمنطقة بوراسا بيار ديبورج ووفود من مؤسسات دينية وكشفية وتربوية قدمت للحفل السيدة دينا رمال صعب بتلاوة من آيات الذكر الحكيم للقارئ المبدع  حسان قصير ثم عروض إنشادية  للفتيات المكلفات في ظل تصميم فني متقن وأداء مُلفت لاقى إعجاب الحضور ثم كانت مسرحية مميزة تحكي قصة صراع الفتاة مع البيئة المحيطة للحفاظ على حجابها وكانت بعنوا ن ( فينا نغير ) وقد قام بأدائها كل من محمد شمس الدين يوسف حب  الله حسن بحسون جنى الحاج سليمان وجنان زهري  وحازت على استحسان الجميع نظرا لمحاكاتها الواقع بأسلوب تراثي فكاهي محبب ثم قصيدةلاحاج محمد شمس الدين عن أمير المومنين ع تلتها كلمة امام المجمع الذي بارك فيها للمكلفات دخولهن مرحلة المسؤولية امام الخالق تعالى وشرف التقرب والطاعة للمولى عز وجل شاكرا القيمين على الحفل على جهودهم المباركة وسهرهم وتفانيهم واخلاصهم في العمل منوها باللمسات الفنية للأخ علي فران فيما حذّر الجيل الصاعد من الفتيات من مخاطر الوقوع في شراك من يريد ان يفرغ الحجاب من مضمونه السامي وتحويله الى مجرد    فلكلور يمثل تقاليد بيئة معينة بسبب عدم احترام بعض المحجبات الحدود الشرعية والأخلاقية في الوسط الاجتماعي ختاما وزعت الهدايا على المكلفات مع اخذ صورة تذكارية مع سماحة الشيخ سبيتي والأخت شمس مهدي جابر مسؤولة الأنشطة في المجمع الاسلامي في جو من البهجة والفرح

مقالات ذات صلة