لبى سماحة الشيخ علي السبيتي دعوة حفل الإفطار السنوي لمسافة ومرشدات اهل البيت في العاصمة اوتاوا وقد القى في جموع الأهل والكشافة كلمة بين فيها عظم مسؤلية تربية وتنشئة جيل متدين وكيف ان الانبياء والرسل عليهم السلام على مر التاريخ عاشوا هذه المهمة وعملوا لانجاحها داعيا الى تعاون الجميع وتعاضدهم من اجل تحقيق حلم الجالية في المشروع الجديد ليكون حافزا لرعاية الجيل الصاعد على كافة الصعد العبادية والتربوية والرياضية والكشفية والاجتماعية مثنيا على دور الحركة الكشفية في ابراز الطاقات والمواهب وتفعيل العمل الشبابي الهادف

مقالات ذات صلة