لمناسبة الليالي الفاطمية قام الشيخ علي سبيتي بجولة في مقاطعة ألبرتا غرب البلاد شملت مركز الهادي ع في ادمنتونً وجمعية الامام المهدي عج في فورت ماك موري ومركز الكوثر في مدينة كالكاري وقد تضمنت الكلمات دعوة الى العائلات للاقتداء بسيرة الصديقة الزهراء ع في علاقتها بأمير المؤمنين ع الذي شهد لها بأنها لم تغضبه قط ولم تعص له أمرا وكان اذا نظر اليها سرته وتحملت شظف العيش وصبرت على خدمة بيتها ونجحت في تربية ابنائها في مختلف الأبعاد العبادية والعلمية والأخلاقية فكانت بحق الزوجة الصالحة والام المربية والمرأة الصابرة والرافضة للظلم والظالمين محذرا من الاكتفاء بتقديس شخصياتنا التاريخية دون ان نقدمها كنماذج للاقتداء ونبراس للاهتداء مما يجعل الانتساب الى التاريخ مجرد وقوف على الاطلال دون استحضار الدروس والعبر واستخلاص المعاني من بُطُون الأخبار والروايات وقد اختتمت اللقاءات بمجالس عزاء ولطميات من وحي المناسبة وتقديم الطعام على حب سيدة نساء العالمين بضعة الرسول السيدة فاطمة الزهراء ع .

مقالات ذات صلة