أقامت جمعية أهل البيت للطلبة الجامعيين الاحتفال السنوي في ذكرى يوم القدس العالمي وذلك بحضور حشد من أبناء الجالية في أوتاوا قدم للمناسبة الشاب هادي حيدر بآيات قرآنية تلاها الشاب السيد احمد هاشم ثم كانت كلمة الشيخ علي سبيتي تحت لماذا يوم القدس مؤكدا الحاجة إلى تذكير اتباع الديانات السماوية ببديهية التعاليم الدينية برفض الظلم ونصرة المظلوم وان فلسطين والقدس برمزيتها التاريخية والدينية تقع الاحتلال الإسرائيلي وان تضافر الجهود الدولية الشعبية ممكن أن يشكل ضغطا على الاحتلال ليخفف من إجراءاته التعسفية بحق الفلسطينيين ثم كانت الكلمة للقس بيل بالدوين الذي تحدث عن مشاهداته الشخصية في رحلته إلى الأراضي المحتلة ومعاناة السكان بفعل حرمانهم من أرضهم وهم مزارعون ومن التنقل بحرية مما يفاقم أجواء الكراهية حتى بين الأطفال متمنيا أن يدرك السياسيون خطورة ترك هذه المعاناة مستمرة بعد كل هذه السنوات أما المتحدث الثالث فكان السيد ديالن بنر مؤسس جمعية أصوات اليهود المستقلين في كندا وعضو مجلس السلام في أوتاوا والناشط في جمعيات مناهضة الحروب والفقر ودعم السلام والبيئة والمشارك في السفينة الكندية التي حاولت الوصول إلى غزة لفك الحصار فتحدث عن سلسلة نشاطات تندد بالاحتلال بجدار الفصل العنصري وبنشره كتاب يحكي تجربة الإبحار إلى غزة وكيف تم التبرع بالسفينة لمساعدة الصيادين هناك على كسب لقمة عيشهم ،ثم القت الطالبة سوزان قانصو قصيدة شعرية حاكت معناة الام الفلسطينية ونضالاتها المستمرة في ظل تجاهل الحكام العرب ،أما العرض الختامي فكان للناشطة في مجال حقوق الإنسان  مارينا سانتلي والتي أمضت شهور عدة في فلسطين سجلت خلالها معاناة الأهالي سيما في الخليل والقدس عازلة لمشاهد التقطتها في رحلتها الأخيرة واعدة بجولات توعية في الجامعات الكندية لفضح ممارسات الاحتلال اليومية .الختام كان بسحب خيري على عدد من الحوائط والهدايا .

مقالات ذات صلة

تعليق واحد لـ “إحتفال جمعية أهل البيت السنوي”

  1. Pefcret shot! Thanks for your post!